صفحه اصلي > نبذه > عناوين عامة 
بسم الله الرحمن الرحيم
لقد تأسست جامعة المصطفى العالمية، بعد الانتصار العظيم للثورة الإسلامية، بالاعتماد على تجارب قيمة ونتاجات لا تضاهى للحوزات العلمية على مدى عدة أعوام؛ تهدف من وراءها تربية علماء بارزين من ذوي النظريات المعاصرة، ورواد الهداية القرآنية، وحملة راية الحضارة الإسلامية. 
إنّ هذا المركز العلمي العالمي، الذي تزّين باسم نبي الرحمة المبارك، خاتم الأنبياء محمد المصطفى (ص)، من خلال سعيه وجهاده العلمي تمسك بشعار تلبية حاجة المتعطشين لزلال المعارف الإلهية، وتحقيق ثروة في النظريات الإسلامية والعمل على تنميتها.
أهداف جامعة المصطفى العالمية:
1ـ تربية المجتهدين والباحثين والمدرسين والمبلغين الكفوئين الملتزمين.
2ـ ترويج الثقافة القرآنية، ونشر النظريات الإسلامية.
3ـ نشر الإسلام المحمدي الأصيل، المبتني على التعاليم الإسلامية الأصيلة.
 
أهم السياسات التي خططت لها جامعة المصطفى (ص)؛ من أجل الوصول لهذه الأهداف:
ـ الاهتمام بحركة البرمجيات، وترجمة المصادر الإسلامية، وترويج العلوم والثقافة.
ـ سلوك أسلوب التركيز على البحوث والاهتمام بالتربية.
ـ صيانة الكرامة الإنسانية في العلاقات الداخلية والخارجية.
ـ احترام عقائد المذاهب الإسلامية، على أساس سياسة الانسجام والوحدة الإسلامية.
لقد تمّ قبول أكثر من 34000 طالب وطالبة ينتسبون إلى 108 بلد، في هذا المركز الدراسي التثقيفي، وقد تخرج منهم 16000 طالب وحازوا على مختلف الشهادات، وبمحض عودتهم إلى بلدانهم سيعملون في مراكز العلم والبحث والثقافة. 
وفي الوقت الحاضر يدرس في جامعة المصطفى ما يقرب من 000/18 طالب وطالبة، منهم 000/10 شخص في إيران و 000/8 شخص في الأقسام التابعة لجامعة المصطفى (ص) العالمية في الخارج.
لقد اهتمت جامعة المصطفى (ص) العالمية ـ إلى جانب تعليم الطلاب ـ بتعليم وتربية الطالبات القادمات من أقصى نقاط العالم ممن يرغبن في الدراسة، حيث تدرس في الوقت الحاضر أكثر من 2000 طالبة من بلدان مختلفة في مدرسة بنت الهدى العليا، وجامعة الزهراء (ع)، ومدرسة نرجس، والأقسام التابعة لجامعة المصطفى (ص) في خارج البلد.
يتم قبول الطلبة المتقدمين من جميع أنحاء العالم للدراسة في جامعة المصطفى (ص) العالمية، وفقاً للامتيازات الدراسية العالمية، في مرحلة الدبلوم، والبكالوريوس، والماجستير، والدكتوراه، على ضوء المراحل الحوزوية الأربعة ودورة الاجتهاد، وبعد تعلم الطلاب اللغة الفارسية والعربية، يستمرون بدراسة فروع العلوم الإسلامية والإنسانية في الكليات، والمعاهد الدراسية العليا، والأقسام التابعة في إيران والبلدان المختلفة، وبعد إكمال هذه المراحل، يحصلون على الشهادة الرسمية لجامعة المصطفى (ص) ووزارة العلوم.
بعض المراكز التابعة لجامعة المصطفى (ص) في إيران:
ـ مركز تعليم اللغة والمعارف الإسلامية.
ـ معهد الدراسات الفقهية العالي.
ـ معهد الإمام الخميني العالي (قدس سره) للدراسات.
ـ مؤسسة العلوم الإنسانية للدراسات العليا.
ـ مدرسة بنت الهدى العليا للطالبات.
ـ مؤسسة الدورات القصيرة والفرص الدراسية.
ـ جامعة المصطفى (ص) المفتوحة.
ـ مركز اللغة والثقافية التخصصي.
ـ مركز شؤون الطلاب والأسرة.
ـ مركز المصطفى (ص) العالمي للبحوث.
ـ أقسام جامعة المصطفى في طهرن، ومشهد، وأصفهان، وجرجان.
تمتلك جامعة المصطفى (ص) ممثليات في أكثر 50 دولة، ومن جمتلها جامعة قنا الإسلامية، وكلية لندن الإسلامية، ومركز بورکینو فاسو للتربية والتعليم، وكلية اندنوسيا الإسلامية، وأقسام جامعة المصطفى في لبنان، وأفغانستان، وسورية، والباكستان، والهند، وتايلنديا، وتنزانيا، وسريلانكا.  
كما تعمل مجموعة من مراكز التعليم العالي تحت إشراف جامعة المصطفى، ومن جمتلها: جامعة آل البيت، حوزة الأطهار، مدرسة السبطين، ومدرسة الشهيد الصدر.
إنّ عدد الأساتذة وأعضاء الهيئات العلمية في جامعة المصطفى، الذين يعملون حالياً في داخل إيران وخارجها، يبلغ ما يقرب من 000/2 شخص.
لقد تمت المصادقة حتى الآن على 150 فرع دراسي في هذا المركز، يدرس في الوقت الحاضر قسم منها مثل: الفقه والأصول، الفقه والمعارف الإسلامية، الفقه والاقتصاد، الفقه القضائي، فقه العائلة، فقه المجتمع، القرآن والعلوم، الفلسفة والعرفان الإسلامي، الكلام الإسلامي، الثقافة والمعارف الإسلامي، التاريخ الإسلامي، التشيع، الأديان والمذاهب، الاقتصاد، العلوم التربوية، التبليغ والعلاقات، الدراسات الاجتماعية، العلوم السياسية، الإدارة، علم النفس، الحقوق، اللغة الفارسية والمعارف الإسلامية، اللغة والأدب العربي؛ والعشرات من الفروع الدراسية الأخرى.
وبالنظر لأهمية وضرورة تدوين النصوص المتناسبة مع المتطلبات، فضلاً عن لزوم استثمار العلوم المعاصرة، قامت جامعة المصطفى العالمية حتى الآن بإعداد وتدوين 400 نص دراسي.
ولقد تمت المصادقة حتى الآن على 2300 أطروحة في هذه الجامعة، ونوقشت العديد منها.
كما قام هذا المركز العلمي بتأسيس جامعة المصطفى (ص) المفتوحة؛ لمن يرغب في الدراسة ولا يتمكن من المجيء لإيران، وهي تحمل العنوان الالكتروني التالي: www.almostafaou.com ويدرس فيها في الوقت الحاضر الطلاب الراغبين في الدراسة من جميع أنحاء العالم، في المراحل الدراسية المختلفة كالبكالوريوس والماجستير في فروع اللغة الفارسية والمعارف الإسلامية، والفلسفة والعرفان الإسلامي، والفقه والمعارف الإسلامية، وعلوم القرآن والحديث، باللغة الفارسية والانكليزية.
كما أعدت دورات قصيرة للباحثين الذين لا يتمكنون الإقامة في إيران لمدّة طويلة، حيث أقيمت حتى الآن 60 دورة، خاصة بالنخب والناشطين الثقافيين في مختلف أرجاء العالم الإسلامي.
إنّ تشخيص 985 باحث ومترجم، وتأسيس بنك المعلومات الخاص بهم، وتدوين اللائحة والنظام الخاص بهم، تعتبر من نشاطات قسم البحوث، وعلى ضوء ذلك طبع 4619 أثر بين كتاب ومقال وأطروحة وترجمة، من قبل باحثين ينتسبون يتكلمون بلغات مختلفة تصل إلى 43 لغة.
كما أنّ إقامة الندوات العلمية والمختصة بالدراسة والبحث، وعمل 23 لجنة علمية، ونشر المجلات والصحف الإعلامية المتعددة، وبلوغ عدد المجلات العلمية التخصصية 50 مجلة في داخل وخارج إيران، وإقامة مهرجان الشيخ الطوسي (رض) العلمي التحقيقي العالمي، بالإضافة إلى فتح مركز بحوث المصطفى (ص) العالمي، تعتبر من جملة نشاطات جامعة المصطفى العالمية في مجال الدراسة والبحث.
ولقد تمكنت دار النشر الخاصة بجامعة المصطفى حتى الآن من إصدار 1000 كتاب ونص دراسي في العلوم الإسلامية والإنسانية المختلفة، وبمختلف اللغات.
وإنّ توفير الأجواء المناسبة للتقدم المعنوي والأخلاقي، وإثارة الحركة والنشاط، والاهتمام بالأمور الدراسية، والثقافية، والتربوي، وإقامة الرحلات، والمسابقات القرآنية والرياضية، وإقامة مهرجان الشيخ الطوسي، تعد من أهم الأولويات والبرامج الثقافية التربوية في هذه الجامعة.
كما تركزت أعمال الطلاب في أطر اللجان الثقافية والوطنية؛ وذلك من خلال تشكيل أكثر من 80 لجنة في إيران والبلدان الأخرى، حيث قامت هذه اللجان بتقديم الكثير من الخدمات الإعلامية والآثار المطبوعة.
إنّ إصدار أكثر من 30 مجلة وصحيفة، وفتح أكثر من 80 موقعاً للانترنت بلغات مختلفة، يمكن أن نعتبرها من الأعمال المهمة للطلاب.
وبهدف الحضور المؤثر والفعال للطلاب في المجالات الاجتماعية العالمية المختلفة، يحصل الطلاب على دروس خاصة بالفنون والمهارات التطبيقية، علاوة على الدراسات العلمية العامة والخاصة.
إنّ تواجد زوجات وأبناء الطلاب غير الإيرانيين في الأسرة الكبيرة المتمثلة بجامعة المصطفى، تعد فرصة قيمة لهذه الجامعة، تتمكن من خلالها تنفيذ أهدافها التعليمية والثقافية؛ لذا قام مركز شؤون الطلاب والأسرة بتأسيس معهد فاطمة (ع)، وريحانة، وهجرت؛ من أجل تعليم الطلاب وأسرهم البرامج المتنوعة والكثيرة.
كما افتتح مركز مشاورة ومستوصف التخصصي؛ من أجل تلبية الحاجات الروحية والعاطفية للطلاب وأسرهم.
إنّ توطيد العلاقة مع مراكز الدراسة والبحث والثقافة في العالم، والتوقيع على مذكرات التعاون على مستوى الطلاب والأساتذة، وإعطاء المنح الدراسية، وإقامة المؤتمرات العلمية والتحقيقية المشتركة، وتبادل الوفود، باتت موضع الاهتمام الخاص لجامعة المصطفى (ص) العالمية.
لقد تمكنت الجامعة من التوقيع على مذكرة تفاهم مع أكثر من خمسين جامعة ومركزاً ثقافياً عالمياً في إيران وخارجها، ومن خلال ذلك يمكن الإشارة إلى إتحاد الجامعات الإسلامية العالمية (التابعة لمنظمة اليونسكو).
ومن خلال فتح الموقع الالكتروني الخاص بالخريجين، وإقامة الاجتماعات الخاصة بالخريجين، وإرسال الكتب والمجلات والبيانات المتعلقة بالمناسبات المختلفة؛ تمكنت الجامعة من مد جسور التواصل مع خريجها.
يتمكن المقبولون في جامعة المصطفى (ص) العالمية من التمتع بالمنح والمساعدات الدراسية، وإسكان الطلبة العزاب في الأقسام الداخلية، والاستفادة من المجمعات السكنية الخاصة بالمتزوجين، وقاعات الرياضة، والرحالات الترفيهية.
إنّ الصحة الجسيمة والروحية والنفسية التامة، وامتلاك شهادة الدبلوم، وامتلاك الطالب عمر ما لا يقل عن 18 وما لا يزيد على 22 سنة، والقبول في امتحان الدخول، تعتبر من شروط القبول في هذا المركز العلمي.
إنّ القبول في الجامعة يكون عن طريق موقع الجامعة الالكتروني، أو إيفاد هيئة القبول إلى مختلف البلدان، أو ممثليات الجمهورية الإسلامية الإيرانية في الدول الأخرى.